امينة بخير!


هنيبعل.. يتسكّع في الأرجاء

هاني نعيم

لمن لا يُعرف امينة، فهي فتاة من تونس، تبلغ من العمر 19 عاماً، وقد قررت منذ بضعة ايام أن تعترض على السلطة البطريركيّة في بلادها، على طريقتها الخاصة، إذ قامت بنشر صورة عارية لها، مع عبارة كتبتها على صدرها: “جسدي ملك لي، ليس شرف احد”.

طبعاً، ومع عدم استغراب خرج الجميع، من اليمين الديني إلى اليسار العلماني ليرفض ما قامت به امينة. اليمين الديني لجأ إلى فكرة “رجم امينة حتى الموت”، كي لا تتشجع نساء اخريات في هذا العالم ان تقوم بما قامت به امينة. إذ أنّ هذا النوع من الأفعال هو تهديد مباشر  لسلطة الدين الذكوري على الانثى، روحها وجسدها. آخرون، لم يدعوا مباشرة إلى رجم امينة، بل جعل الحق على الدين في ذلك، إذ أنّ امينة لم تتعلّم دينها كما يجب، وبالتالي يجب تلقينها دروس دينيّة، قبل عقابها، ولكن إذا ما كررت الفعلة فيجب معاقبتها حسب الشريعة.

كذلك خرج اليسار من متحف الموت، ليُعلن رفضه لـ”فعلة…

View original post 329 more words

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s